Les Nouvelles:

ACTUALITES

SCAEK Le 2019-11-14

يتحدث الرئيس المدير العام لشركة الإسمنت لعين الكبيرة، السيد خابر العيد، في هذا الحوار مع “الشروق”، حول الإنجاز الأخير الذي حققته الشركة بإنتاج نوعية جديدة من الإسمنت، وهو الإسمنت البترولي الذي كانت تستورده الجزائر بنسبة مائة بالمائة من الخارج، حيث يكشف السيد خابر للشروق عن آفاق الشركة التي تستهدف أيضا تصدير هذا المنتوج نحو البلدان التي تتوفر فيها الصناعة البترولية…
قامت شركة الإسمنت لعين الكبيرة بتيع منتوج جديد وهو الإسمنت البترولي هل لك أن تحدثنا عنه وعلى مجال استعماله؟

في إطار السياسة التي سطرها المجمع الصناعي لإسمنت الجزائر “جيكا” لأجل تنويع منتوجاته عبر مختلف فروعه، تم اختيار شركة الإسمنت لعين الكبيرة بولاية سطيف للقيام بتصنيع الإسمنت البترولي وهو منتوج موجه بصفة خاصة إلى الشركات البترولية التي تعمل في مجال التنقيب، وبعد التجارب الأولية تم التوصل إلى هذا المنتوج الذي يعد مكسبا هاما لمجمع جيكا.
تحصلتم على إعتماد دولي لتسويق هذه المادة كيف تم ذلك وماقيمة هذا الاعتماد؟
هذا الاعتماد هو ضروري يسمح لنا بالتعامل مع كل الشركات البترولية في كل أنحاء العالم، لهذا كان واجبا على الشركة الحصول عليه، وهو اعتماد يمنح حصريا من طرف المعهد البترولي الأمريكي API، والحمد لله وفقت الشركه في الحصول عليه بعد مجهودات معتبرة من طرف إطاراتها وعمالها وبعد عملية تدقيق صارمة من طرف المعهد.
هل بامكانكم تغطية كل الطلب الداخلي وخاصة وأننا نعلم أن هذه المادة كانت تستورد بنسبة كلية 100%؟
الطلب على هذه المادة كان يتم توفيره بالاستيراد، واليوم بعد هذا الانجاز نحن جاهزون لتوفيره كلية إن شاء الله.
وهل بامكاننا الحديث على تصدير الإسمنت البترولي الجزائري مستقبلا؟
أكيد بعد تحقيق الطلب الداخلي وفي إطار سياسة مجمع جيكا سنعمل على استهداف السوق الخارجية من خلال السعي لتصدير هذا المنتوج للبلدان التي تتوفر فيها الصناعة البترولية.

Actualités récentes

 

SONDAGE
Nombre De visiteur par Mois